تطبيع واستخفاف بعقول شبابنا .. الى متى؟

Ad

عبدالله غريفات


قرأت عن استقبال مدرسة الغريفات الابتدائية لممثلين من الشرطة لتعريف اطفالنا على عمل الشرطة في البلاد, لكن ما لاحظته هو تزوير للحقائق واستغلال الفعالية لتلميع صورة الشرطة والسلطات.

أرى بأن عروض الشرطة ما هي الا عملية تطبيع وغسيل لأدمغة أطفالنا وعملية تشويه لهويتنا وأفكارنا, هي عملية غدر لتاريخنا ولمجتمعنا العربي الذي نفخر بالانتماء اليه.
لذا, وبعد كل هذه العروض التي قامت بها الشرطة, اريد ان اسأل المسؤولين في المدرسة والمنطقة والاهل عن دورهم في إيصال الرسالة الصحيحة وعدم تضليل اجيال كاملة. نحن نعلم عنصرية الشرطة الاسرائيلية ونشرها للفساد والظلم والتفرقة والقمع ضد ابناء مجتمعنا العربي. لماذا لا يتم شرح دور الشرطة في هدم القرى البدوية في النقب مثل قرية العراقيب التي تم هدمها اكثر من 80 مرة؟ هل يتم تدريس الاطفال عن دور فرقة الخيالة البوليسية بمهاجمة المدافعين عن المسجد الاقصى فتدوس النساء قبل الرجال؟ هل ذكرون كيف تقوم الشرطة بضرب واعتقال النساء والاطفال من امام ابواب المسجد الاقصى كل يوم؟ رأينا عدة مرات كيف تقوم الشرطة بتدريب كلابها لمهاجمة من يقول كلمة “الله اكبر”, رأيناها وهي تهاجم اطفال ونساء لمجرد أنهم عرب. أتسائل إن قامت الشرطة بشرح دورها في تقسيم المجتمع العربي الى “بدوي وفلاح” لتخلق مشكلة الطبقات بين ابناء المجتمع العربي, هل شرحت كيف تساهم في نشر الجريمة في مجتمعاتنا بتغاضيها عن الجرائم ومشاكل انتشار السلاح والمخدرات. هل شرحت الشرطة او المدرسة كيف يتم نشر الظلم والتبعية والخوف بين ابناء مجتمعنا؟
قامت الشرطة بقتل الشاب خير الدين حمدان من كفركنا بدم بارد وبعدها قامت بقتل شاب اخر في النقب, هل ننتظر الى ان تقتل المزيد من ابنائنا لكي نعود الى رشدنا وصوابنا في سكة الوطنية التي يمشي بها اغلب ابناء المجتمع العربي؟
يجب على مجتمعنا العربي التخلص من التبعية العمياء والخوف من السلطات والخروج من دائرة الذل التي عانت منها الاجيال التي سبقتنا. يجب على الشباب اخذ المسؤولية وعدم السكوت عن مثل هذه الفعاليات التي تضر بمجتمعنا وبمستقبل شبابنا.

 

1 Comment on تطبيع واستخفاف بعقول شبابنا .. الى متى؟

  1. كل الاحترام على كل حرف هيا الحقيقة بس ما حدا شايفها , والصعب الاهالي مع هالشي للاسف ..

اترك رد