وزير الداخلية آريه درعي في زيارة لقرية بئر المكسور

Ad

استقبل رئيس المجلس المحلي بير المكسور-المكمان السيد محمد غدير في مكتبه يوم الثلاثاء وزير الداخلية الحاخام أريه درعي الذي حل ضيفاً على المجلس المحلي بير المكسور .

وكان في الاستقبال أعضاء المجلس المحلي وموظفو المجلس ا ولفيف من الشخصيات, ورافق الوزير نائبه مشولام نهاري ومستشاره مفيد عثمان وطاقم مهني من الوزارة ومتصرف لواء الشمال.
افتتح الجلسة رئيس المجلس المحلي السيد محمد غدير حيث رحب بالوزير واثنى على الوزير درعي الذي يعد من الشخصيات الريادية بالحكومة كما ورحب بكافة مرافقيه وبالضيوف والشخصيات الاجتماعية, هذا وقد تحدث رئيس المجلس حول عدة قضايا تهم قرية بير المكسور وسكانها ومن اهمها دعم التطوير والميزانيات وزيادتها من اجل اكمال بعض المشاريع التطويرية في القرية ودعم مناطق التخطيط للبناء, وكذلك دعم مناطق تخطيط مفصل لبناء وحدات سكنية وكذلك دعم مشروع المرافق الاقتصادية المخطط لها, كما وعرض قضية كسارة “هانسون” وتقاسم ضريبة الارنونا مع مجلس مسجاف.
وفي هذا السياق استعرض السيد جمعة حجيرات سكرتير المجلس المحلي معطيات هامة ومتطلبات القرية والميزانيات حيث تم عرض الطلبات الهامة من وزارة الداخلية, وكذلك تحدث رئيس المجلس ابو عصام عن بعض القضايا الهامة في المجلس المحلي .
وبعد الجلسة العملية توجه الوزير والوفد المرافق له وبصحبة رئيس المجلس المحلي الى المركز الجماهيري حيث تم استقبال الوزير بفرقة الكشاف الخاصة بالمدرسة الابتدائية “ج” بئر المكسور التي قدمت عرضا استقباليا جميلاً وكذلك تم استقباله من قبل شخصيات اجتماعية ومجموعة من كبار السن, علينا ان نذكر انه تم تم استقبال الوزير بالطابع البدوي الاصيل, رئيس المجلس المحلي قدم للوزير درعا على دعمه للقرية.
من جهته قال الوزير درعي: “جئت الى قرية بير المكسور وهذه المرة الثانية التي اقوم بها الى زيارة القرية وخلال جلستي مع رئيس المجلس وطاقم الموظفين حيث تم استعراض المعطيات والطلبات بشكل مهني من قبل سكرتير المجلس المحلي وأشاد بالإدارة السليمة للمجلس وطواقمه المهنية من اجل خدمة القرية وبالاستقبال الحافل. واستذكر أنه منذ تسلمه منصبه الوزاري الأول عمل من اجل تقليص الفجوات بين السلطات المحلية العربية والبدوية.

 

Be the first to comment

اترك رد