ثانوية البطوف الشاملة تنتخب مجلس طلاب برعاية المجلس الاقليمي

انتخبت ثانوية البطوف التابعة لمجلس اقليمي البطوف مجلس طلاب يوم الاربعاء الماضي ، بمشاركة فاعلة من طلاب المدرسة ودعم مديرها المربي حاتم ابو حسين ، ونظم اليوم الانتخابي بالتعاون مع قسم الشبيبة في مجلس اقليمي البطوف ومديرته هبة فلاح .
وسادت اجواء انتخابية وتنافس ديموقراطي بين الطلاب والكتل المختلفة وشارك مركزي قسم الشبيبة محمد قيم وسوزان ابو حسين في تنظيم يوم الانتخابات في المدرسة الثانوية .
وفاز في رئاسة مجلس الطلاب الطالب يوسف محمد حسين ، ونائبه جاسم محمد فلاح ، اما سكرتيرة المجلس فانتخبت نورة يونس عمر ،وانتخب كل من حسن خالد عفان ، ماريا فلاح وهادي ابو حسين اعضاء مجلس طلاب ثانوية البطوف .
وبعد انتهاء فرز الاصوات قدمت الموهوبة الاء عودة الفائزة في مسابقة ستار كيدز وصلات فنية ملتزمة ابدعت فيها ولاقت استحسان وتفاعل كبير من الجمهور ، كما قام مجلس الطلاب بزيارة المجلس الاقليمي ولقاء رئيس المجلس د. ياسر عمر .
وقال مدير مدرسة البطوف حاتم ابو حسين :”نحن نشجع في مدرسة البطوف ممارسة انتخابات سرية نزيه في اجواء ديموقراطية ، وهي خطوة تحدث لأول مرة وباركت في الخطوة وسنعمل على تعزيز هذه الفكرة وتوسيع اطار الفعاليات لتضم كل مجالس في قرى مجلس اقليمي البطوف ، نحن ندعم هذه النشاطات معنويا وماديا وكل ما يحتاج الامر منا الى دعم ، كما هو معروف هذه النشاطات لها تأثير هام جدا في شخصية الطالب بان يكون شخصية اجتماعية مبادرة ، مضحية ، ان ديننا يؤمرنا بالتضحية وهي حاجة اجتماعية للتكافل الاجتماعي لننا مجتمع متكافل متكامل نساعد بعضنا بعضا والا من الصعب الحفاظ على مجتمع سليم ، ونحن ندعم كل خطوة تربوية اجتماعية وتعليمية.
وقالت هبة فلاح مديرة قسم الشبيبة :” هذا النشاط لقسم الشبيبة هو الاول لي منذ ان توليت ادارة قسم الشبيبة ولكننا امام برنامج فعاليات غني خلال هذا العام والفترة المقبلة بتشجيع ودعم كبير من رئيس المجلس الاقليمي .
من جانبه قال رئيس مجلس اقليمي البطوف د. ياسر عمر :” ان مشروع التربية والتعليم لا يتوقف عند تلقين مواد دراسية ، وليس فقط من خلال تمرير مواد تربوية نظرية مهما تجددت الاساليب وتطورت ، نحن نسعى في مجلس اقليمي البطوف الى بناء الانسان ، وهذا يتم من خلال جهاز تعليم متنور يحرص على احداث تشبيك بين وسائل التعليم الحديثة وبين معايشة التجربة الديموقراطية يضاف الى ذلك نهج تربوي حضاري يتم من خلال ممارسة فعلية لهذه النشاطات ، التي تعزز من المفاهيم الديموقراطية لدى الطلاب ، وتشدد على حق الانسان في الترشح والانتخاب وخوض غمار هذه التجربة في هذا الجيل ما ينمي ويصقل شخصية الطالب بل نعد جيل مستقبل وشخصيات قيادية تنتج تغيير مجتمعي ، وبيئة حضارية وغرس مفاهيم الديموقراطية والحوار البناء.

img-20161117-wa0113 img-20161117-wa0114 img-20161117-wa0115 img-20161117-wa0116 img-20161117-wa0117 img-20161117-wa0118 img-20161117-wa0119 img-20161117-wa0120 img-20161117-wa0121 img-20161117-wa0122 img-20161117-wa0123 img-20161117-wa0124 img-20161117-wa0125 img-20161117-wa0126 img-20161117-wa0127 img-20161117-wa0136

Be the first to comment

اترك رد