اللواء البدوي في مدينة بلا عنف يعقد مؤتمرا في عرعرة النقب

Ad

عقد مدير اللواء البدوي في مشروع مدينة بلا عنف المحامي يوسف الهزيل مؤتمر لمدراء مدينة بلا عنف في عرعرة النقب ، وذلك بعد ان ضم اللواء 6 بلدات جديدة في في المثلث اضافة لبلدات النقب و7 بلدات بدوية في الجليل ، وافتتح المؤتمر بكلمة ترحيب من مدير اللواء يوسف الهزيل في قاعة المركز الجماهيري في عرعرة ، ثم كلمة قصيرة لمدير مشروع مدينة بلا عنف في وزارة الامن الداخلي داني شاحر .
ورحب مديرة المركز الجماهيري في عرعرة النقب السيدة شادية الحمامدة قدح بالضيوف في المركز مؤكدة على اهمية التعاون المشترك مع مشروع مدينة بلا عنف لتعزيز الفعاليات التربوية والرياضية لجمهور الشباب .
والقى كلمة البلد المضيف امين صندوق مجلس محلي عرعرة احمد الشامي نيابة عن رئيس المجلس المحلي نايف ابو عرار الذي تعذر عليه المشاركة مرحبا بالضيوف من النقب والمركز والشمال ، مؤكدا اهمية هذا المشروع في العمل الوقائي من افة العنف .
كما شارك في المؤتمر ممثلين عن الشرطة ، عبر مساعد قائد لواء الجنوب شلوم بن سولومون ، وممثل عن وزارة الزراعة التي تشارك في مشاريع مختلفة فيما يعرف مشاريع البلدة الخضراء وممثلين عن مؤسسات مختلفة .
التركيز في عام 2017 على معالجة ظاهرة اطلاق النار ،القيادة المتهورة و العنف داخل العائلة
وبعد كلمات الترحيب عرضت د. يميت الفاسي الاركان الاهم في مشروع مدينة بلا عنف التي يتوجب التركيز عليها ، والتي تقررت بعد مؤتمرات وجلسات لوائية وقطرية ، وبرزت بوضوح ضرورة التركيز على ثلاث قضايا هامة في المجتمع العربي تجدر معالجتها والتشديد على العمل فيها في اطار الخطة السنوية لمعالجة هذه الظاهرة ، واهمها اطلاق النار بصورة عامة واطلاق النار في الافراح ، القيادة المتهورة وخاصة بين جمهور الشباب ، والعنف داخل العائلة مطالبة مدراء مشروع مدينة بلا عنف اعداد مخطط سنوي للعمل على معالجة هذه الآفات الاجتماعية الخطيرة.
22 قتيل في الجنوب بين حوادث عنف وطرق خلال شهرين
وعرض مدير اللواء البدوي المحامي يوسف الهزيل في مداخلته الاركان الاهم في المشروع وخصوصية المجتمع العربي ، متناولا ظاهرة العنف بصورة عامة ، وتناول معطيات الشهور الاخيرة قائلا منذ شهرين وتحديدا منذ عيد الاضحى لقي 22 شخص مصرعهم في حوادث عنف وطرق مؤسفة في الجنوب ، هؤلاء ليسوا ارقام في دائرة الاحصاء وحسب من واجبنا في هذا المشروع العمل الحثيث لمعالجة هذه الظاهرة والحد منها ، جل من قتل بل اقول 85% ممن لقوا مصرعهم في حوادث الطرق هم من جمهور الشباب ، وهنا يجب ان يدخل دور التوعية والترشيد الصحيح لجمهور الشباب في مجتمعنا العربي ، كل شاب فيهم هو مشروع حياة قطعت قبل اوانها وعلينا العمل المشترك مع ائمة المساجد والقيادات الاجتماعية في اطار مشروع شمولي للحد من هذه الظاهرة .
العمل الاجتماعي ركن هام لمكافحة العنف والسعي لمدينة فاضلة
وتابع الهزيل :” اننا مشروع اجتماعي تربوي ولسنا مشروع فرض قانون وحسب ، ولذلك يتوجب على كل مدير مشروع في بلدته ان يسعى الى تعزيز العمل الاجتماعي ، بالتعاون مع القيادات الاجتماعية وخاصة ائئمة المساجد بغية تعزيز النشاطات الاجتماعية الهادفة الى رفع الوعي في قضايا العنف وخطورتها والعنف على الشوارع ، فحوادث الطرق ننظر اليها كحالة من حالات العنف ، واحداث التشابك بين الهيئات الاجتماعية ومؤسسات المجتمع المدني في مسعى مشترك لمدينة فاضلة.
انسحاب وجهاء ورؤساء مجالس من فرح يطلق فيه النار له فعل هام
واختتم مدير اللواء البدوي حديثه قائلا :” عندما نتحدث عن ظاهرة اطلاق النار بما فيها في الافراح ، لا بد اولا من اسقاط الشرعية عن هذه الظاهرة ، فلا يمكن لقادة مجتمع ووجهاء ورؤساء مجالس التغاضي عن هذه الظاهرة ، واعطي بذلك عينة من مدينة رهط التي يبادر المشروع فيها الى زيارة بيت الفرح مع رئيس البلدية والتوجه لأصحاب الفرح منع هذه الظاهرة وتعليق لافتات لمنع هذه الظاهرة على بيت الفرح ، واذا استوجب الامر على قادة مجتمعنا ووجهاء بلداتنا ورؤساء المجالس والبلديات الانسحاب فورا من فرح يتم فيه اطلاق نار ، بهذه الاساليب يمكن اسقاط الشرعية عن هذه الظاهرة سواء في الافراح او غيرها.
واختتم المؤتمر بتلخيص لكل مدير مشروع في بلدته عن الحاجات الهامة للبلدة والعقبات التي تواجهه ، حيث استمع مدير المشرع القطري داني شاحر لملاحظات المدراء ملخصا ما يتوجب فعله ومتابعته مع مدير اللواء ، ثم زيارة لمركز المراقبة المشترك في مدينة ديمونا والذي تشترك فيه بلدات عدة لمراقبة الشوارع في هذه البلدات على مدارس الساعة بينها بلدات بدوية في النقب .


.

1 Comment on اللواء البدوي في مدينة بلا عنف يعقد مؤتمرا في عرعرة النقب

  1. يعطيكو الف عافية والله منورين ابو غالب عبدالله شهاب وابو ادم محمد ابو ربيعه

اترك رد