لأول مرة في الشمال: استطلاع رأي في الوسط البدوي في الشمال حول التشغيل والتعليم

مركز ريان وشركة الفنار: “عدم توفر الدورات والتأهيل المهني يشكل العائق الأكبر أمام اندماج البدو في سوق العمل”


عقد مركز ريان للتشغيل في المجتمع البدوي في الشمال يومًا دراسيًا لبحث نتائج استطلاع الرأي الذي أجراه لأول مرة في 9مجالس محليةواقليمية بدوية. وكان مركز “ريان” والذي يتبع لشركة الفنار المدعومة بشكل مشترك من وزارة الاقتصاد وسلطة التطوير الاقتصادي وبمشاركة جوينت إسرائيل، قد نفذ الاستطلاع من قبل مركز S-Com للدارسات والأبحاث من اجل توفير معطيات محتلنة حول المجتمع البدوي في الشمال وفهم اراء أبناء المجتمع البدوي حول التشغيل والتعليم.
يبلغ عدد العائلات البدوية والتي شملت في الاستطلاع 17,800عائلة. ركزالبحث على الأفراد الذين تبلغ أعمارهم 18حتى 55 سنة والبالغ عددهم نحو 31 الف فردًا.البحث اجرى محادثات هاتفية مع 600 عائلة ضمن الفئة العمرية المطلوبة.
بينت النتائج أن اكثر من نصف النساء البدويات يعملن ضمن وظيفة ما بين جزئية وكاملة (52.3%) بينما نسبة الرجال المنخرطين في سوق العمل يصل الى ( 87.4%). كما وتبين ان 63.5% من النساء تحت سن الـ 35 لا يعملن ويبحثن عن عمل.
من بين الافراد الذي اعربوا عن استعمال خدمات مراكز الريان افادوا عن رضاهم بشكل كبير عن تعامل الموظفين في المركز مع احتياجاتهم وترتفع نسبة الرضا بشكل كبير بين النساء لتبلغ 73.6% مقابل 60.4% بين الرجال.
د. ياسر حجيرات مدير عام شركة الفنار تطرق للعوائق امام دمج البدو في سوق العمل الاسرائيليبحسب الاستطلاع وقال: “السبب الاول (80.4% ) الذي يشكل عائق امام البدو بالاندماج بسوق العمل هو عدم وجود دورات تأهيل مهني اما العائق الثاني فيعود لعدم توفر اطر واماكن للعناية بالأولاد (73.6% ). اما السبب الثالث فيتعلق بعدم اتقان اللغة العبرية.
واضاف حجيرات: “هنا يأتي دور شركة الفنار ومراكز ريان والتي تضع امام المجتمع البدوي الامكانية للاندماج بسوق العمل من خلال الدورات والارشادات للتأهيل المهني التي تقدمها المراكز والتي تتناسب مع القدرات الخاصة لكل فرد. فمن خلال الدورات والتأهيلات المجانية والتي نقدمها للمجتمع البدوي نقوم بالتحضير لعالم العمل والتي تتخلل دورات لتطوير اللغة العبرية”.
هذا وقد ظهر في الاستطلاع أن 65% يعتقدون بأن عدم توفر المواصلات العامة تشكل عائق امام الاندماج بسوق العمل، ويرى 61.4% أن عدم معرفة كتابة سيرة ذاتية او اجراء مقابلات قد يشكل عائق اضافي. كما ويوافق نصف المجيبين ف الاستطلاع 51.6% أن رفض الرجال او الاهل في خروج المرأة للعمل يشكل عائق امام دمج البدو في سوق العمل.

مدير برنامج ريان للوسط البدوي في الشمال عصام حجاجرة تحدث عن العوائق التي تقف في المرصاد لمن يرغب بتعليم اكاديمي وقال: ” 85.2% أعربوا ان قلة الموارد الاقتصادية هي العائق الاكبر امام الاندماج في سلك التعليم الاكاديمي وان 78% يعتقدون بان النقص في التوجيه الملائم لاختيار موضوع التعليم هو السبب هام ورئيسي الذي يمنع الشاب او الصبية البدوية للتقدم للدراسات العليا.
كما وأظهر الاستطلاع ان 70.9% من بين المجيبين يعتقدون بأن مستوى التعليم في المدارس الثانوية غير كاف من اجل الالتحاق بالجامعات. وتطرق حجاجرة الى أهمية تخصيص حصص حول التوجيه للتعليم الاكاديمي بالمدارسوزيادة التوعية لأهمية التعليم عند الأهالي والطلاب. توفير دورات وتقوية التعليم بالمدارس.نحن في مراكز ريان نعمل من المجتمع ولأجله من خلال تطوير القدرات البشرية والانخراط السليم بالتعليم العالي اولا ومن ثم في سوق العمل.

????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????

Be the first to comment

اترك رد