النائب غنايم يستجوب: 50% من الأهالي اليهود لا يرغبون أن يدرّس معلمون عرب أبناءهم

Ad

قدّم النائب مسعود غنايم (رئيس كتلة القائمة المشتركة، الحركة الإسلامية) استجوابا لوزير التربية نفتالي بينيط، حول نتائج بحث واستطلاع قامت به كلية غوردون للتربية في حيفا يُظهِر أن أكثر من 50% من الأهالي اليهود في إسرائيل لا يرغبون أن يدرّس أبناءَهم معلمون عرب، فيما بلغت هذه النسبة لدى الأهالي اليهود المتدينين حوالي 82%.
وبحسب الاستطلاع نفسه أكّد ثلث الأهالي أنه إذا كان ولا بدّ سيقوم معلم عربي بتدريس أبنائهم فإنهم يفضّلون أن يكون المعلم العربي مسيحيا وليس مسلما.
وفي استجوابه لوزير التربية تساءل النائب غنايم إذا ما كانت الوزارة على علم بهذه المعطيات وكيف ستتصرف إزاء هذه النتائج؟ وما هو موقف الوزير الشخصي منها؟ وهل تنوي الوزارة الاستمرار في تنفيذ الخطة التي بدأتها عام 2014 باستيعاب معلمين ومعلمات عرب في جهاز التعليم اليهودي كجزء من خطتها لمواجهة البطالة الكبيرة في صفوف المعلمين والمعلمات العرب ولتقبّل الآخر؟ كما تساءل النائب غنايم عن عدد المعلمين العرب الذين يدرّسون في المدارس اليهودية مقابل عدد المعلمين اليهود الذين يدرّسون في المدارس العربية؟.

Be the first to comment

اترك رد