النائب طلب ابو عرار:” الشاب ميسم ابو القيعان وقع ضحية لعنصرية الحكومة والشرطة…”

توجه لوزير الامن الداخلي بالإسراع في التحقيق في الحادثة، والاسراع في معاقبة رجال الشرطة المعتدين.


النائب طلب ابو عرار، في تعقيبه على اعتداء رجال شرطة سرية على الشاب ميسم ابو القيعان في مكان عمله في تل ابيب قال:” ان رجال الشرطة “المؤتمنين” على القانون يخالفون القانون بوضوح ضد العرب فقط، فالاعتداء على ميسم جاء فقط لأنه عربي، وتوجهت بهذا الخصوص لوزير الامن الداخلي بوجوب الاسراع في التحقيق في حادثة الاعتداء، والاسراع في معاقبة رجال الشرطة وكل من اعتدى على ميسم، وقد وقع الشاب ضحية لعنصرية الحكومة والشرطة.
على الشرطة إنزال أقصى العقوبات ضد رجال الشرطة الذين قاموا بهذا العمل الإرهابي.
وعلى الحكومة والجهات الأمنية ان تعمل على معاقبة الفعلة كي يعتبر غيرهم، ليمنعوا الاعتداء القادم.
ميسم دخل مستشفى “ايخلوف” لتلقي العلاج، وتلقى علاج وهو مكبل اليدين، وموصول بالسرير، وحول الى الاعتقال المنزلي وابعد عن تل ابيب رغم ان الاعتقال يجب ان يكون للمعتدين، وليس للمعتدى عليه.
ان السكوت عن مثل هذا العمل الجبان يعني تأييد مثل هذه الاعمال، التي من شأنها ان تولد ردة فعل لكل فعل، وان تؤزم الأوضاع الأمنية في الداخل”.

 

Be the first to comment

اترك رد