الشرطة تأكد جاهزيتها عشية الانتخابات المحلية في قرية كفر مندا

زوفة
أكدت المتحدثه باسم الشرطه لوبا السمري –أن جهاز الشرطة جاهز عشية الانتخابات لرئاسة المجلس المحلي في بلدة كفر مندا ،وذلك في اعقاب التوترات التي تطورت في البلده هناك وتوسعت عدة مرات خلال الأسبوع الماضي، تخللها اشتباكات ومواجهات مع الاخلال بالنظام من قبل العشرات من سكان البلده ، معظمهم من الشباب، الذين قامو برشق بعضهم بالحجارة، وكذلك تم استخدام الألعاب النارية وحرق وتدمير العديد من الممتلكات العامه وغيرها .
الوضع الذي عرّض كل المواطنين للخطر، ومعظمهم لم يكن لهم اي ضلع في جملة هذه المواجهات والاشتباكات والاعمال المخله ، وحتى ان الأمر وصل لعريض الأطراف المتخاصمه نفسها للخطر، وبالتالي تدخلت قوات الشرطة للحفاظ على النظام العام، هناك ومنع الخسائر في الأرواح التي من شأنها أن تؤدي وبطبيعة الحال الى تدهور في وضع المجتمع لعنف اخر بالغ طويل الامد .
هذا وبالنظر إلى هذه التوترات وضعت الشرطة هناك قواتها للتدخل السريع مع عمل القوات في غضون واقعتي الاخلال بالنظام العنيفه التي تطورت هناك، وقيامها ضمن التدابير التي نفذتها في الواقعه الثانيه باستخدام وسائل مكافحة الشغب والتفريق وذلك بسبب خطر واضح وقائم حيال سلامة الارواح مع التحسب من استخدام المخلين بالنظام الزجاجات الحارقه فيما بينهم خلال الواقعه ، وبالفعل مع تفريق قوات الشرطه المخلين عثرت على العشرات من الزجاجات الحارقه الجاهزة للاستخدام هناك .
لاحقا وفي إطار نشاطات الشرطة القت القبض على 33 مشتبه بالضلوع في اعمال الاخلال بالنظام المختلفه، بعضهم تم اعتقالهم خلال أعمال الشغب والاخلال بالنظام وآخرين في غضون اجراء مستهدف ونشاط مركز ومن المتوقع تنفيذ اعتقالات اضافيه لمشتبهين اخرين ضالعين لفي وقت لاحق، مع تأكيدنا العمل على العمل لاستنفاذ كافة الاجراءات القانونيه القضائية المتاحه ضد كافة الضالعين ومن دون اي استثناءات او محاباه .
وأكمل البيان الذي وصلنا من الناطقة باسم الشرطة قائلاً :
منذ فترة أعمال الشغب والاخلال بالنظام الثانيه ، قبل ايام ، قوات الشرطة تواصل في التواجد المستمر في البلده هناك جاهزه حاضره للرد الفوري فيما إذا تطور اي احتكاك سلبي ما ولتعزيز الشعور بالأمن والامان لدى كافة السكان .
هذا و تجدر الإشارة إلى أن أقلية من المواطنين هناك هم من المشاركين في اعمال الاخلال بالنظام ، حيث يشارك فيها بالذات فئة الشباب، في حين أن معظم السكان يعارضون و بشدة العنف ويدعون الى اجراء الانتخابات وفقا لنظامها .
اضف لذلك ، في البلده تم عقد اجتماع مصالحة ما بين المرشحين بالتعاون مع لجنة المتابعه العليا للجماهير العربيه في إسرائيل. وتمت دعوة جميع الأطراف وكذلك قام كافة القاده بالحث والدعوه للحفاظ على الهدوء والنظام العام والتصرف بمسؤولية شخصيه.
والى كل ذلك تواصل قوات الشرطة المعززه بالتواجد في البلده هناك مستعده جاهزه للرد على اي سيناريو طارىء ما قد يحصل وبالذات غدا الثلاثاء ، يوم الانتخابات لرئاسة المجلس المحلي في كفر مندا .

Be the first to comment

اترك رد