الشرطه والشاباك يكشفون عن تنظيم يهودي ارهابي استهدف فلسطينيين

زوفة

من المتحدثه باسم الشرطه لوبا السمري – تم للتو السماح بالنشر حول تمكن الشرطه هيئة مكافحة الجرائم القوميه العامله بلواء يهودا والسامره مع جهاز الامن العام ” الشاباك ” من الكشف عن تنظيم يهودي ارهابي استهدف فلسطينيين في منطقة “چوش طلمونيم ” بيهودا والسامره مع تنفيذه عدة عمليات ارهابيه عنيفه مختلفه طالت فلسطينيين وكذلك منازل ومركبات وممتلكات فلسطينيين من سكان المنطقه هناك
هذا وقاد عدد من العمليات الارهابيه التي حصلت خلال فترة عام 2015 بالمنطقه هناك الى ترجيح طاقم المحققين شبهات وجود تنظيم ارهابي يهودي الناشط من مستوطنة نحليئيل بمنطقة بنيامين – رام الله ومنذ شهر ابريل شرع طاقم التحقيقات في القاء القبض والتوقيف للتحقيق مشتبهين بالانتماء لهذا التنظيم مع اعتراف الكثير من ضمنهم بما نسب اليهم من شبهات ومن محاولات الحاق الاذيه والاعتداءات التي استهدفت حياة فلسطينيين ومنازلهم المأهوله وممتلكاتهم من مركبات وغيرها هناك وذلك بصوره ممنهجه عنيفه مقصوده متعمده مخطط لها ومع ادراكهم نتيجة ما حصل من حرق منزل عائلة دوابشه بدوما وحتى بوحي ذلك وبالتالي قاموا بتمثيل مسرح الجريمه وبما شمل اعتقال الناشطين المركزيين وهم قاصر 17 عاما وجندي بجيش الدفاع الاسرائيلي 19 عاما وبالغين 20 عاما وجميعهم من سكان مستوطنة ” نحليئيل ”
هذا ومن بين العمليات الارهابيه التي تم الكشف عنها خلال التحقيق كانت الاعتداء على فلاح فلسطيني بالعصي والغاز المسيل للدموع مبرحا اخر شهر يونيو 2015 , والقاء زجاجات حارقه اتجاه منزل فلسطيني مأهول بالمزرعه القبليه بينما اهله نيام يوم 30 نوفمبر 2015 مع انزلاق احداها خارج النافذه وبالتالي اشتعلت خارجا وكذلك تم الخط على الجدران هناك عبارات معاديه بالعبريه شملت ما معناه بالعربيه ” انتقام ، الموت للعرب ” استيقظو ايها اليهود ” .
وكذلك تم لاحقا القاء قنبلة غاز عسكريه اتجاه منزل فلسطيني مأهول في بلدة بيتللو مع خط كتابات على الجدران هناك شملت ما معناه بالعربيه ” انتقام ، سلامات من معتقلي تسيون ” مع قيام رب الاسره بالاستيقاظ واخراج عائلته واطفاله محبطا مسا بالغا بسلامتهم وذلك حصل وقت كانت الشرطه والشاباك قد شددت وزادت من وتيرة اعتقالاتها لمشتبهين بحرق منزل اسرة ” دوابشه ” بدوما، اضف لذلك قام اعضاء التنظيم بحرق 3 مركبات تعود لفلسطينيين في بيتللو خلال العامين 2015.2015 .
وكذلك تم خلال التحقيقات الكشف عن وجود علاقات وطيده ما بين اعظاء التنظيم من نحليئيل لتنظيم ” מרד – تمرد ” اليهودي المتطرف الذي نشط في شتى انحاء البلاد وكشف عنه سابقا والكل من خلال ايدولوجيه ومعتقدات يمينيه متطرفه راسخه معاديه مشتركه استهدفت الحاق الاذى بحياة وسلامة ارواح فلسطينيين وكذلك تم الكشف خلال التحقيقات عن علاقات ما بين اعظاء تنظيم نحليئيل وشبيبة الهضاب في منطقة السامره ” جبعوت شومرون ” الذين هم انفسهم اعضاء في بنية تنظيم ” מרד- تمرد ” .
للعلم ، الشرطه والشاباك كانو قد قامو خلال التحقيقات السريه والعلنيه الحثيثه والواسعه المختلفه باستصدار اوامر اعتقال اداريه ضد الكثير من المشتبهين وذلك لتحييدهم ولمنع قيامهم في مسا محتملا مرجحا بارواح اخرين وبالتالي تم تسجيل وتيرة انخفاض في حجم العمليات الارهابيه ذات العلاقه والصله مقارنه مع اعوام ماضيه والنشاطات الامنيه المشتركه حفاظا على السلامه العامه تتواصل بكل مكان ومن دون هواده او محاباة .

Be the first to comment

اترك رد