وزير الداخلية منح هوية زرقاء ل 2000 فلسطينيا

Ad

 لا يمكن طلب تمديد عمل “قانون منع لم الشمل” في ضوء وجود عشرات آلاف طلبات لم الشمل العالقة.


بارك النائب طلب ابو عرار منح قرابة 2000 عربيا فلسطينيا الهوية الزرقاء ضمن طلبات لم الشمل، من ذوي الحالات الانسانية، وذلك من قِبل وزير الداخلية ارية درعي، الا ان الامر لا يكفي، وبحاجة لمنح كافة المتزوجين والمتزوجات من مناطق السلطة الفلسطينية مع عرب الداخل إمكانية لم الشمل، والجنسية، وان خطوة الوزير في هذا المجال ما هي الا غيض من فيض.
وفي ذات الوقت اعتبر النائب ابو عرار مطلب وزير الداخلية ارية درعي من الحكومة تجديد “قانون منع لم الشمل” الداعي لعدم السماح بمنح الهوية الزرقاء للمتزوجين والمتزوجات من الفلسطينيين والفلسطينيات من سكان الضفة والقطاع ممن تزوجن من عرب يحملون الجنسية الإسرائيلية الا في حالات إنسانية تراها إسرائيل ،هو مرفوض ومخالف لقوانين الشرعية الدولية، ويعد مخالفة لقانون الأساس لحق التجنس كذلك.
وذكر ابو عرار ان عشرات آلاف طلبات لم الشم موجودة في اروقة المؤسسات الإسرائيلية؛ المدنية، والأمنية، والعسكرية، العالقة منذ عشرات السنوات بحاجة الى إقرارها ومنحها الجنسية.

ومن جهة اخرى في جلسة جمعت بين النائب طلب ابو عرار قبل شهر ونيف مع وزير الداخلية الحالي ارية درعي، طالبه بمنح المواطنة والجنسية للمتزوجين الذين قدموا طلبات لم شمل، والنظر في المتزوجين الجدد، ووعد الوزير في حينه بفحص الامر ضمن اللجنة الانسانية لمنح المواطنة والجنسية.

كما طالب النائب الوزير في الجلسة بعدم تجديد “قانون منع لم الشمل”، وبين الوزير ان الامر يتعلق بالمؤسسات الأمنية والحكومة، وليس به وحده.

وأكد ابو عرار انه سيكمل مشوار مطلبه بمنح الجميع المواطنة والجنسية لكل عربي تزوج او سيتزوج من سكان الضفة او القطاع، وطرح تعديل قانون المواطنة على الكنيست لتسهيل منح من قدموا لم شمل الهوية الزرقاء.

Be the first to comment

اترك رد