مجموعات المعارضة لشركة المياه إلى أين ؟؟

Ad

زكي غدير – زوفة

في البداية اريد أن احيي القائمين على صفحات المعارضة لشركة المياه والصرف الصحي والتي ظهرت مؤخرا على شبكات التواصل الاجتماعي وبالذات على الفيسبوك، وليس لأنها معارضة بل لأن هدفها هو حماية المستهلك الانسان البسيط الذي يتعرض للظلم أمام المؤسسات الكبيرة التي تستغل بدورها ضعفه دون الأخذ بالاعتبار حاجته ومصلحته رغم أنها جاءت لكي تخدم مصلحة المستهلك .

اخترت الكتابة في زاوية ” اسلاك مكشوفة ” هذه المرة ليس لاقول كلمة الشكر التي بدأتها وأنما لاذكر الناس باسئلة مهمة يجب أن نطرحها دائما لكي تعرف هذه المؤسسات بأن المواطن البسيط أيضا يستطيع طرح الاسئلة الصحيحة في المكان الصحيح، ومن المهم أيضا أن اذكر أيضا بأن دورنا كإعلام يحتم علينا أن نسأل جميع الاسئلة ولكل الاطراف وليس فقط بما يتماشى مع الموضة العامة .

علما بأن موضوعنا الأول والأخير هو شركة المياة والصرف الصحي في منطقة شفاعمرو وتعاملها معنا نحن المواطنين في القرى البدوية، وهنا سابدأ :

كيف يا ترى سترد شركة المياه والصرف الصحي على هذه المجموعات الآخذه بالإزدياد ؟
ام أنها ستقوم بتلزيق ” بلاستر ” على جرح غميق ؟ على عينك يا تاجر !!

zakigader
زكي غدير

هل ستستمر هذه المجموعات في نضالها من أجل حصولها على اهدافها ؟
أم انها سحابة صيف عابرة ستنتهي عندما تبدأ مصالح الاشخاص بالتضارب ؟
لماذا اعتبر البعض أن تدخل جهات أخرى غير تلك المجموعات مساً باهداف المجموعات رغم أن المصالح مشتركة؟
الا يجب أن يكون هنالك توجه عام لوزراء واعضاء كنيست لتصعيد النضال ضد هذه الشركات ؟
وفي النهاية يجب علي التذكير بأن ما قمت به بشكل شخصي لا يمثل الموقع وما ساقوم به لا حقا على المستوى الشخصي لا يمثل سياسة الموقع ابدا، فنحن في موقع زوفة نخضع دائما لمعايير مهنية وهدفنا هو إعلام هادف لمجتمع بدوي أفضل .

Be the first to comment

اترك رد