فرع “علوم الصحة” بالمدرسة الثانوية البلدية “ب” شفاعمرو في زيارة تعليمية خاصة لمستشفى رمبام

Ad

زوفة
ضمن نشاطاتها التربوية والتعليمية قامت المدرسة الثانوية البلدية “ب” في شفاعمرو، بداية الأسبوع الماضي بتنظيم لقاء بين طلابها من فرع “علوم الصحة” وطلاب نفس الفرع من مدرسة “رابين” كريات يام في مستشفى رمبام، بهدف التقارب بين الطلاب العرب واليهود، والتعرف عن كثب على علوم “الصحة والطب” في المستشفى.
افتتحت اللقاء مركزة الفعاليات التطوعية في المستشفى السيدة شلوميت كتسير بكلمة ترحيبية، أكدت فيها على أهمية “المشروع الذهبي” “פרוייקט הזהב” وهو مشروع فريد من نوعه قطريًا، حيث يتعلم الطلاب موضوع “الأجهزة الطبية” بداخل الاقسام في المستشفى، أيام الاحد والجمعة، بمرافقة المربية غريس عراف.

1
تلاها البروفيسور بيار مدير المستشفى مرحبًا بالحضور وأثنى على جهود المدرستين في مجال “علوم الصحة” وأعرب عن أمله بأن ينضم قسم من هؤلاء الطلبة “لعائلة” “رمبام” في المستقبل. كما ألقى رئيس بلدية شفاعمرو السيد امين عنبتاوي كلمةً رحب فيها بطلاب المدرستين واكد ان هذا اللقاء جدير بأن يكون نموذجًا يُحتذى به من قبل القادة السياسيين يهودًا وعربًا عن التعايش والتعاون والعمل يدًا بيد لمصلحة الجميع، كما شكر إدارة المستشفى على تبنيها هذا المشروع وأثنى على عمل مدير المدرسة الثانوية “ب” الأستاذ علي مقبل وعضو الادارة يونس أبو حجول والمربين غريس عراف، أمل جروس ود. محمود منصور الذين يرافقون ويدعمون هذا المشروع.

IMG_8417
واستمع الحضور لمحاضرة قيمة القاها بروفيسور ليئورجفشتاين مدير قسم أمراض القلب في المستشفى،تضمنت اخر الأبحاث عن أمراض القلب والخلايا الجذعية.
كما حضر اللقاء ابن شفاعمرو بروفيسور زاهر عزام مدير قسم الامراض الباطنية ونائب عميد كلية الطب الذي أكد بدوره على أهمية هذا اللقاء ودوره في تقوية الروابط بين المستشفى والمجتمع وأعرب عن فخره بطلابِ بلده شفاعمرو وامله بأن تحذوا مدارس أخرى في شفاعمرو حذو المدرسة الثانوية “ب “وتدخل هذا الفرع في برنامجها التعليمي.
وكان بين الحضور أيضا بروفيسور كارلسكر وتسكي رئيس معهد رففورت، ومفتشة المعارف القطرية بنينا هيرش وهيئة إدارة ومركزين من مدرسة ” رابين”.
اختتم اللقاء بكلمة من المربية غريس عراف حيث تحدثت عن الفرع في المدرسة ثم عرض الطالب حسين خطيب بحثًا حول امراض القلب، ثم تحدث المربي يوني مركز الفرع من مدرسة “رابين” عن الفرع في مدرسته وعرضت الطالبة عيدن من مدرسة “رابين” بحثا عن امراض الغدد.
مدير المدرسة المربي علي مقبل قال: أن اللقاء كان مثمرًا علميًا واجتماعيًا وساهم بتوسيع افاق طلابنا في مجال تخصصهم وبصقل لغتهم العبرية ومنحهم فرص التعرف على طلاب اخرين وتوثيق العلاقة بين العرب واليهود، وبين المجتمع والمستشفى.

3 5 6 8 9

Be the first to comment

اترك رد