يوم العائلة بنكهة الأجداد في مدرسة ام الغنم الأبتدائية

Ad

ام الغنم/خاص
احتفلت مدرسة ام الغنم اليوم الأثنين آخر أيام الفصل الدراسي الثاني بـ”يوم الأسرة” بشكل مختلف وجذاب بمشاركة بيت المسنين بالقرية الذين اضفوا على الأحتفال أجواء تراثية من عبق الماضي.
واستقبل مدير مدرسة ام الغنم الأبتدائية وفد المسنين والمسنات مقدما الشكر لهم بالمساهمة في فقرات اليوم من خلال خبراتهم ومساهماتهم والقصص التراثية الجميلة التي لاقت تفاعلا كبيرا من قبل طلاب المدرسة كما قام بتكريم المسنين.
وقام بعض المسنين والمسنات بعرض مشاهد من الحياة البسيطة التي عاشها الأجداد في الماضي في الأكل واللباس والعمل وطقوس الزواج كما قامت بعض المسنات بفقرة حناء لطلاب وطالبات الصفوف الأبتدائية.
واعتبرت صفاء سعايدة مركزة برامج المسنين في مجلس الشبلي –ام الغنم والمنظمة لفقرات هذا اليوم ان المجلس المحلي ينظر بعين الأهتمام لأشراك المسنين في مختلف النشاطات التي تجري في القريتين منوهة الى أن الكنز المعلوماتي والتراثي الذي يملكه المسنون عظيم وانه لا بد من استغلاله في مختلف المناسبات.
وأدارت الحفل باقتدار المعلمة اميمة مركزة النشاطات في المدرسة التي اثنت على مشاركة العديد من المواهب خلال حفل اليوم.
ومن ناحيته اعتبر نائب رئيس المجلس المحلي السيد زيدان سلفيتي ان المجلس يرعى باهتمام كل نشاط يمكن ان يساهم في نمو وتطور المدرسة والنظام التعليمي فيها من خلال مساهمة كافة شرائح المجتمع المحلي في دعم المدرسة وتطور الطلبة مقدما الشكر الجزيل لأدارة المدرسة ولبيت المسنين على مشاركتهم الفاعلة.
وقامت ادارة المدرسة كنوع من العرفان والوفاء بتكريم الأستاذ سعيد ابو حمد الذي الذي أنهى خدمته بعد مسيرة حَافِلة بالعطاء في ميدان الشرفِ، ميدان التربية و التعليمِ وخدمة طلبة مدرسة وتقديم خلاصة خبراته لهم.
وتخلل الحفل عدة فقرات موسيقية وغنائية ومسرحية هادفة ورقصات للأطفال لاقت اعجابا من الجمهور والمدعوين كما قام الطالب أنس سلفيتي من الصف الرابع بتقديم قصة حقيقية عن طفل يتيم يدعى “تيدي” وكيف تحول بسبب الأهتمام الذي لقيه من مدرسته من طفل متراجع دراسيا الى أشهر طبيب في العالم لعلاج السرطان.

الحاجة صبحة انس2 زيدان مدرسة 1 مدرسة0 مدرسة4 مدرسة5 مدرسة6 مدرسة7 مدرسة8 مدرسة9 مدرسة10 مدرسة11 مدرسة12

Be the first to comment

اترك رد