بنيتي الصفاء والوفاء

بقلم: سهم طباش

نادين بنيتي الصفاء والوفاء
حبيبتي الصغيرة فيك الطهر والنقاء
رفعت يدي ادعو رب السماء
ان يحميك ويبعد عنك الشر والبلاء
احببتك طفلة وعشقت فيك النقاء
فسلبت قلبي وعقلي حتى الشقاء
اذهب الى عملي وارجع في المساء
فاقبل وجنتيك واناملك وادعو لك بالبقاء
في وجنتيك سمار وحمار ونماء
وعذوبة وحب ورقاء
فيك قد نظمت شعرا لا بل قلت اشياء واشياء
وقد حدثت عنك الصديقات والاصدقاء
عن القلب الدافئ والمودة بيننا والسخاء
عن عيونك البريئة وعن خصل شعرك الملساء
عن احتضانك لي وعندما تشعرين بقربي بالهناء
اتخوف من الاتي احيانا وان يكون بعيدا اللقاء
فاتضرع الى الله حبا في الصباح والمساء والعشاء
فادعوه ليلا حين مرقد السمار والليلة الدهشاء
تطلبين مني القهوة والحلوى والحساء
وانت لا تعلمين خواصها والدهاء
والقلق الذي يلم بنا منها حين العيش بشقاء
اه يا صغيرتي ويا طفلتي ويا قلبي كم نشعر بعناء
مما مضى ومما سياتي ومما قد يصيب الامة من بلاء
حلمت بك اما وسيدة تتربع على عرش في فضاء
وتحتضنين صغارا واطفالا وترشدين نساء
ومن ثم اما لرجال اقوياء
وفيهم تزرعين الارض حبا وسلما ورخاء
ففيك يا صغيرة ارى الديمومة والضياء
وفيك شموخ وعزة ورقي وكبرياء
فضلتك على جميع الورى ولا يعنيني كل العظماء
فانت المليكة وحدها وانت الماء الهواء
وكل ما قالوه عن الحب من قبلك هراء بهراء
تنزل الدموع مهراقة من عينيك خوفا من مناظر الرعب والدماء
فانت من يرفض الظلم والليالي التعساء
حين تصيبك الحمى اسهر على تمريضك واسقيك الدواء باناء
وادعو اللهم احفظ لي هذه الطفلة الصغيرة ولا تكتب لها الشقاء
اناشدك بكل من احببت وبعثت من رسل وانبياء
انت ربي ومرشدي ولك كلي رجاء
حبا وصدقا وللبشرية اهداء
سلاما وامانا وعشقا ورخاء

1 Comment on بنيتي الصفاء والوفاء

اترك رد