غنايم لكاتس: شركة إيجد تتوقف عن إيصال 130 طالبا من إبطن لمدارسهم في حيفا كعقاب جماعي

Ad

زوفة
بعث النائب مسعود غنايم (رئيس كتلة القائمة المشتركة، الحركة الإسلامية) برسالة مستعجلة إلى وزير المواصلات يسرائيل كاتس، يطالبه فيها بالتدخل الفوري والتوجه لشركة النقل العمومي “إيجد” ومطالبتها بأن تتراجع فورا عن قرارها بالتوقف عن نقل حوالي 130 طالبا من قرية إبطن إلى مدارسهم الابتدائية في مدينة حيفا كعقاب جماعي بعد أن قام أحد الطلاب برمي حبة تفاح تجاه أحد السائقين.
وجاء في رسالة النائب غنايم لوزير المواصلات أن “هذه الخطوة المستهجنة وغير المقبولة التي اتخذتها شركة إيجد تأتي كعقاب جماعي بعد أن قام أحد الطلاب برمي حبة تفاح تجاه سائق إحدى الحافلات، الأمر الذي استنكرته بشدة لجنة الأولياء العامة واللجنة الشعبية في إبطن، وأرسلوا بذلك رسالة اعتذار للشركة، وأبدوا استعدادهم لقيام أحد الأولياء بمرافقة كل حافلة تقل الطلاب، لكن ذلك لم يشفع لهم لدى شركة إيجد التي قامت منذ نحو 10 أيام بالتوقف عن نقل الطلاب في الحافلات الثلاث في خط رقم 793 الذي كان يقل الطلاب إلى حيفا، كما قامت الشركة بمنع أي طالب من الصعود للحافلات التابعة للشركة التي تعمل في خط المواصلات العامة المفتوح لعامة الناس رقم 73 ، حيث يقوم سائقو ومفتشو الشركة بإنزال أي طالب من إبطن يحاول الصعود لهذه الحافلات”.
وشدد النائب غنايم في رسالته للوزير أن “هذه الخطوة من قبل شركة إيجد هي خطوة غير مقبولة وغير معقولة وتشكل عقابا جماعيا لحوالي 130 طالبا يخسرون الآن تعليمهم بسبب قرار غير موفق من قبل الشركة، وأنا أتساءل: هل كانت شركة إيجد ستتصرف بنفس الطريقة لو كان الحديث يدور عن طلاب من إحدى البلدات اليهودية؟”.
وطالب النائب غنايم من الوزير بالتوجه لشركة إيجد ومطالبتها بالتراجع عن هذه الخطوة وبأن تقوم فورا بنقل الطلاب من إبطن إلى مدارسهم في حيفا.
يذكر أن النائب غنايم بعث بنسخة من الرسالة أيضا لكل من: وزير التربية نفتالي بينيط، ورئيس بلدية حيفا يونا ياهف، ورئيس مجلس إقليمي زفولون دوف يشورون.

تعقيب من شركة إيجد، جاء فيه: “من خلال الفحص تبين أنه في كثير من المرات إضطر سائقو إيجد الذين يعملون على خط 793 أن يتأقلموا مع تصرفات الطلاب غير اللائقة في بلدة إبطن، ابتداء من ركل السائقين وحتى تخريب ممتلكات الباص. وفي الاسبوع الماضي حدث أمر خطير حيث تم الاعتداء على سائق الحافلة بعنف من قبل أحد الطلاب خلال سفر الباص الامر الذي كان سيؤدي الى حادث اصطدام شاحنة بالباص. وفي أعقاب توجه إيجد الى لجنة من البلدة، سيتم تخصيص مرافق بموافقة وزارة المواصلات ابتداء من يوم غد حيث سيعود الخط للعمل، وفي حال حدوث أي أعمال من الممكن أن تعرض حياة المسافرين الى الخطر سنضطر الى أخذ خطوات مناسبة لتأمين سلامة المسافرين”، وفقا للبيان.

Be the first to comment

اترك رد