وزير الداخلية في مؤتمر السلطات المحلية: سننفذ قرار الحكومة بتحويل 15 مليار شيكل للمجتمع العربي

رؤساء المجالس المحلية تصوير : حوحارة نوفومنسكي

زوفة 
افتتح في مدينة حيفا،يوم الثلاثاء،المؤتمر السنوي لمركز السلطات المحلية والصندوق القومي لإسرائيل “الكيرن كاييمت”.وشارك في المؤتمر كل من رئيس مركز السلطات المحلية ورئيس بلدية موديعين مكابيم رعوت حاييم بيباس،ورئيس “كيرن كاييمت” داني عطار،ووزير الداخلية آريه درعي وبحضور رؤساء سلطات محلية وأعضاء كنيست.وقال وزير الداخلية خلال كلمته بالمؤتمر :” في هذه الدورة كان من نصيبي أن أكون من ينفذ قرار الحكومة بتحويل 15 مليار شيكل للوسط العربي والدرزي والشركسي،لن تكون عندي شروط وهذا واجبنا تنفيذ هذا القرار وتقليص الفجوات،وانتم في مركز السلطات المحلية الذراع المنفذ لهذا القرار”.وتابع درعي:”هناك حوالي 50 سلطة محلية ما زالت تنفذ خطط إشفاء،وقد اتخذت قرارا أننا لن نخوض في ذلك مجدداً،حيث ستكون خطة للإقلاع بمساعدة السلطات المحلية الضعيفة،وهذه مهمتكم كمركز سلطات محلية اذا أردتم إدارة مركز حكم محلي قوي”.

تصوير : حوحارة نوفومنسكي
تصوير : حوحارة نوفومنسكي

وقال حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية:”أن الخطة لتطوير الوسط العربي هي من أهم المهام الملقاة على عاتق وزير الداخلية،فهذ الخطة لها جوانب إيجابية عديدة ومن أهم أهدافها إتمام البنى التحتية” وتابع بيباس:”مركز السلطات المحلية هو الذراع المنفذ الحقيقي لدولة إسرائيل،وفي السنتين الأخيرتين تم تحسين الأداء،ووضع نصب عينيه تطوير كافة مواطني الدولة بمشاركة من الحكومة”.
وتطرق بيباس لتأثير الوضع الأمني على السلطات المحلية بقوله:”في الفترة الاخيرة وفي ظل الوضع الأمني توحدنا جميعًا لمواجهة موجة الإرهاب من جهة،ومن جهة ثانية تجنيد ميزانيات لحراسة رياض الأطفال،وقد قرر مدير عام مكتب رئيس الحكومة تبني خطة لمساواة ظروف رياض الأطفال مع باقي مؤسسات التربية والتعليم،الأمر الذي من شأنه منح الشعور بالأمن لكل المواطنين”. وقال داني عطار:” دولة اسرائيل تعرف أن بدون دعم الضواحي ستستمر الفجوات كما هي اليوم،ونحن نعرف أن الكيرن كاييمت هي للشعب اليهودي ولكن لدينا أهمية كبيرة بإيجاد الطريق للتعاون مع السلطات المحلية العربية”.

تصوير : حوحارة نوفومنسكي
تصوير : حوحارة نوفومنسكي

Be the first to comment

اترك رد