د.نادر حلف : اخترت أن أتعلم موضوع الرياضات عن حب وشغف

لو خُيِّرتُ أن أغيّرَ مهنتي لاخترت أن أكون مدرس رياضيات لا غير! فأنا أشعر بالسعادة والحب والانتماء لهذا الموضوع.

التقاه وحاوره : معين سواعد
1. عرفنا عن نفسك!
نادر خليل حلف، من مواليد قرية عرب الحلف أم راشد، أنهيت الدراسة الابتدائية في المدرسة الابتدائية عرب الحلف، والدراسة الثانوية في مدرسة راهبات الناصرة في حيفا، متزوج وأب لطفلتين.
حاصل على لقب أول من التخنيون في موضوع الرياضيات، واللقب الثاني والثالث من جامعة تل أبيب.
أعمل كمحاضر لموضوع الرياضيات في الكلية الأكاديمية “كي” في بئر السبع، ورئيس قسم الرياضيات في الكلية. ومحاضر أيضًا في كلية جوردون في حيفا، ومرشد لموضوع الرياضيات في وزارة المعارف في الوسط البدوي في الشمال.

2. كمحاضر في الكليات ما هي الصعوبات التي يعاني منها طلابنا؟
التعليم في الكلية هو في اللغة العبرية وهذا بحد ذاته يشكل صعوبة على الطلاب، ناهيك عن أن موضوع الرياضيات يستصعبه الكثير من طلابنا. الخطة الدراسية لموضوع الرياضيات للحصول على اللقب الأول تتطلب جهدًا كبيرًا لصعوبتها وزخم المواد فيها.
قسم من الطلاب يعاني من اختيار التخصص وخصوصًا في مراحل تعليمه الأولى.

3. كمرشد لموضوع الرياضيات، لماذا برأيك يواجه الطلاب صعوبات في امتحانات البجروت؟
في موضوع الرياضيات توجد عدة مستويات:
مستوى 3، 4 و 5 وحدات.
في مستوى الثلاث وحدات الصعوبة تكمن في نموذج 803 لأن المواضيع في هذا النموذج هي أكثر صعوبة وتتطلب مستوى أعلى من التفكير ، لذلك حتى طلاب الثلاث وحدات يجب أن نطور لديهم التفكير الرياضي حتى يتمكنوا من حل الامتحان ومواجهة الصعوبات.
في مستوى أربع وخمس وحدات على الطالب أولًا أن يكون على مستوى عالٍ من التفكير الرياضي، ولديه المقدرة على حل أكبر عدد من الأسئلة حتى يتعرف على نوعيات مختلفة من الأسئلة وطرق تفكير مختلفة.

د.نادر حلف مع الزميل معين سواعد
د.نادر حلف مع الزميل معين سواعد

5. يعاني الطلاب من امتحانات القبول للجامعات أو الكليات وخاصة امتحان البسيخومتري، هل يُعتبر البسيخومتري عائقًا أمام الطلاب، وما رأيك بهذا الامتحان؟
امتحان البسيخومتري يعتمد في أغلبه على مواد قد تعلمها الطالب، ولكن عليه اكتساب مهارات حلّ ودقّة ملاحظة وسرعة في الحل، لأنّ إحدى المشاكل الأساسيّة للبسيخومتري هي مشكلة الوقت.
لا يُعتبَر عائقًا إذا تمرن الطالب كما يجب، من خلال حل أسئلة مشابهة لأسئلة الامتحان، أو الالتحاق بإحدى الدورات.

6. هل أنت راضٍ عن مهنتك؟ ولو أردت تغيير مهنتك فأيّ مهنة كنت ستختار؟
حسب رأيي هناك فارق أساسيّ بين معلم (رياضيات أو أي موضوع آخر) درسَ هذا الموضوع عن حب ورغبة فيه، أو أن هناك عوامل خارجية جعلته يتعلم هذا الموضوع. فإذا أحب المعلم موضوعه فإنه سوف ينجح بمهنته ويكون راضيًا عنها لا بل ويعشقها.
أنا شخصيًا اخترت أن أتعلم موضوع الرياضات عن حب وشغف بهذا الموضوع، وهذا جعلني أستمرّ وأواصل دراستي حتى اللقب الثالث.
ولو خُيِّرتُ أن أغيّرَ مهنتي لاخترت أن أكون مدرس رياضيات لا غير! فأنا أشعر بالسعادة والحب والانتماء لهذا الموضوع.

7. أمنية شخصية يتمناها الدكتور نادر حلف!
أمنيتي أن أرى نسبة عالية من طلابنا في الجامعات، لأن الطالب الجامعي يتطور ويطور مجتمعه.
أن أحصل على لقب بروفسور في موضوع الرياضيات لشدة حبي للموضوع، وعلى الرغم من أن ذلك يحتاج إلى جهد كبير.

8. كلمة أخيرة توجهها لقراء موقع زوفة ومجلة النخيل:
أتمنى أن ننبذ العنف بجميع أشكاله وطرقه، وأن نتمسك بقيمنا وعاداتنا وتقاليدنا الأصيلة.
كما وأنتهز الفرصة من خلال مجلتكم لأوجه أمنياتي للجميع بعام ميلادي جديد مليء بالحب والنجاح والسلام، كما أهنئ الجميع بذكرى ميلاد النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- معلمنا ومعلم البشرية جمعاء.
كل عام والجميع بخير.

Be the first to comment

اترك رد